News

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، في مقر الوزارة، اليوم، مع ممثل منظمة العمل الدولية منير قليبو، ومديرة المشاريع في المنظمة رشا الشرفا، بحضور مدير عام التأثير والإتصال في الوزارة فاطمة ردايدة، ومدير عام التخطيط والسياسات أمين عاصي، آليات التعاون في قضايا المرأة.

 

وأكد الخطيب على أهمية شراكة الوزارة مع منظمة العمل الدولية، حيث تعمل الوزارة على محور التمكين الإقتصادي للنساء، بكافة التفاصيل التي تعنى بالعمل من منظور النوع الإجتماعي.

 

بحثت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، في مدينة رام الله، اليوم، مع الفريق الوطني لإعداد

الإستراتيجية عبر قطاعية للنوع الإجتماعي، منهجية وخطة عمل إعداد الإستراتيجية 2017-2022.

وأكدت الآغا على أهمية دور الفريق الوطني الذي يمثل المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني

لضمان تحديد أولويات المرأة في كافة القطاعات والخروج بإستراتيجية لتمكين المرأة الفلسطينية قابلة

للتنفيذ.

UNESCO, The Representative Office of Norway to the Palestinian Authority and the Palestinian Ministry of Women’s Affairs officially launch a new program phase to support Gender Equality in Palestine: establishing the Gender Policy Institute

بحث وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب مع رئيس بلدية اليامون نايف خمايسه و مدير عام الحكم المحلي _جنين اياد خلف و العقيد تيسير عزام ممثلا عن التوجيه السياسي و الرائد رياض يحيى من شرطة حماية الاسرة، وميرفت عفيف منسقة تواصل في محافظة جنين، آليات التعاون لأطلاق حملة" من بيت لبيت" لمناهضة العنف ضد المرأة. وكان ذلك اليوم خلال ورشة تحضيرية تشاوية لإطلاق حملة" من بيت لبيت" في محافظة جنين، وذلك بحضور رجال الدين و ممثلين وممثلات من مؤسسات نسوية وحقوقية وهيئات محلية مختلفة.

بحثت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، في مدينة رام الله، مع والتر كوينسر مدير برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وعبد الحافظ أبو شمسية وسيرين حوسو من كيمونيكس الشركة المنفذة للمشروع، آليات التعاون لمأسسة وتفعيل نظام التحويل الوطني الفلسطيني للنساء المعنفات.

 

وأكدت الآغا على أهمية الشراكة مع المؤسسات الدولية حول قضايا تمكين المرأة، وبشكل خاص حول

نظام التحويل الوطني الفلسطيني للنساء المعنفات، لوقاية وحماية النساء من العنف.

 

19/7/2016

 

خبر صحفي

 

وزارة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

 

بحثت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، في مدينة رام الله، مع والتر كوينسر مدير برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وعبد الحافظ أبو شمسية وسيرين حوسو من كيمونيكس الشركة المنفذة للمشروع، آليات التعاون لمأسسة وتفعيل نظام التحويل الوطني الفلسطيني للنساء المعنفات.

 

وأكدت الآغا على أهمية الشراكة مع المؤسسات الدولية حول قضايا تمكين المرأة، وبشكل خاص حول

 

 

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مركز المرأة الفلسطينية للابحاث والتوثيق مع عدد كبير من المؤسسات النسوية المقدسية أهم الإحتياجات والأولويات لتضمينها في الخطط الإستراتيجية للوزارة.

 

وأكد الخطيب على أهمية تطوير شراكة الوزارة مع كافة المؤسسات النسوية المقدسية لخصوصية مدينة القدس وما تتعرض له من إجراءات الإحتلال حيث التهويد والتهجير وإستهداف الشباب بالآفات الإجتماعية بقصد تدميرهم، وتوحيد الجهود لدعم الصمود في المدينة المقدسة، والعمل المشترك للتركيز على الأطفال والشباب، لخلق جيل واعي، وإحداث التغيير المطلوب.

 

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع عدد من المؤسسات

الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، إنشاء المرصد الوطني للعنف ضد المرأة في دولة فلسطين.

وأكد الخطيب على أهمية تطوير شراكة الوزارة مع كافة المؤسسات التي تعمل على قضايا المرأة

وخاصة فيما يتعلق بمناهضة العنف ضد النساء، لضمان التخطيط الجيد وتوزيع المهام والتكامل في

العمل لعدم التكرار وهدر الجهد والمال، وبالتالي الخروج بنتائج إيجابية.

وشدد الخطيب على أهمية الإستفادة من كافة نقاط القوة المتاحة وأبرزها الإرادة السياسية الداعمة،

وقعت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، ود. محمود سحويل الرئيس التنفيذي لمركز علاج وتأهيل

ضحايا التعذيب، اليوم، في مدينة رام الله، إتفاقية تعاون مشترك، بهدف النهوض بواقع المرأة في

فلسطين وفقاً لخطة دولة فلسطين ولرؤية وزارة شؤون المرأة والإستراتيجيات الوطنية القطاعية وعبر

القطاعية.

وأكدت الآغا على أهمية بناء الشراكات مع المؤسسات المختلفة لتوحيد الجهود وتكثيفها لتطبيق

الإستراتيجات الخاصة بالمرأة على أرض الواقع.

وقالت الآغا ; إن المرأة الفلسطينية الصامدة المناضلة تستحق من المؤسسات كل الدعم، وستبذل الوزارة

إعتمدت اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء برأسة د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، ونائب

رئيس اللجنة د. إبراهيم الشاعر وزير التنمية الإجتماعية، اليوم، في مدينة رام الله، النظام الداخلي الجديد

لعمل اللجنة، والذي تم مراجعته وتطويره في ورشة العمل التي عقدت مؤخراً في أريحا.

وأكدت الآغا على أهمية إعتماد وتوقيع النظام الداخلي الجديد والذي يعتبر خارطة طريق لتفعيل عمل

اللجنة الوطنية لمناهضة العنف، والتي تشكلت بقرار مجلس وزراء عام 2008، وإعادة إطلاقها للتحرك

الحثيث بإتجاه المستقبل لتأخد دورها الحيوي في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء.

Pages