وزارة شؤون المرأة تبحث فعاليات حملة مناهضة العنف

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مقر الوزارة، مع أعضاء اللجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء،  فعاليات حملة 16 يوم الدولية لمناهضة العنف، والتي تنطلق في 25 تشرين ثاني وتستمر حتى 10 كانون أول من كل عام، وستنفذ في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأكد الخطيب على أهمية الدور القيادي للجنة الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء في حماية ووقاية المرأة الفلسطينية من كافة أشكال العنف التي تتعرض لها.

 

وسّرد الخطيب فعاليات السنوات السابقة والتي أكدت على الإلتزام الحكومي بمناهضة العنف ضد المرأة، والمرأة اللاجئة.

 

وأضاف الخطيب بأن وزارة شؤون المرأة تعمل دائماً بالشراكة التامة مع كافة جهات الإختصاص لتوحيد الجهود والخطاب، وتم الإتفاق هذا العام على إطلاق الفعاليات تحت شعار حقوق المرأة المقدسية.

 

وشدد الخطيب على أهمية الشراكة مع كافة المؤسسات الفاعلة في التوعية بحقوق المرأة كحقوق إنسان، ومنها وزارة الأوقاف وخطباء المساجد والواعظات، ووزارة التربية والتعليم، والجامعات والكليات، ووزارة الإعلام ووسائل الإعلام المختلفة، ووزارة الداخلية والشرطة، ووزارة الصحة، والتنمية الإجتماعية.

بدورها قدمت منسقة اللجنة في الوزارة نجمة سمحان، لمحة موجزة عن الفعاليات التي تم بحثها مع المؤسسات النسوية في وقت سابق، وشعارها "الحماية والأمان حق للمرأة المقدسية من إنتهاكات الإحتلال، ومنها إطلاق الحملة من مقر وزارة شؤون القدس، وقفة تضامنية في مراكز المدن في كافة محافظات الوطن، ورقة حقائق حول المرأة المقدسية، ورشة عمل مع الإتحاد الأوروبي، ورشة إطلاق دليل الإجراءات الموحد لنظام التحويل، والمؤتمر الختامي الذي يتناول أوراق عمل حول الوضع القانوني للمرأة المقدسية وأثر إنتهاكات الإحتلال وشهادات حية.

 

 

وطرح الحضور الأعضاء في اللجنة الوطنية لمناهضة العنف من مؤسسات رسمية والمؤسسات الأهلية، العديد من المقترحات للنقاش، وتم الإتفاق حول الشعار والبيان والفعاليات التي سيتم تنفيذها ومكان وزمان وآليات تنفيذها، إضافة إلى تنسيق الأنشطة بحيث لا تتضارب مواعيدها.